09 Feb 2020

هل أنتم مستعدون لاستقبال عيد الحب 2020؟

هل أنتم مستعدون لاستقبال عيد الحب 2020؟-Sally Helmy - Egypt

هل أنتم مستعدون لاستقبال عيد الحب 2020؟

ابتسامة صافية جميلة .. باقة ورد خلابة مع نظرة مليئة بالتفاؤول والجاذبية والأمل في الغد بين العاشقين .. ذلك المشهد هو الذي سنراه على أرض الواقع خلال أيام قليلة من الآن، مع احتفالنا جميعا بعيد الحب الموافق يوم 14 فبراير من كل عام.
الفالنتين تاريخياً
قيل انه قد سمي عيد الحب باسم الفالنتين بهذا الاسم تكريماً لشهداء الحب والعشق، حيث كانت قد بدأت في كنيسة كاثوليكية على شرف القديس “فلنتاين” (Saint Valentine) الذي كان أبرز رجال الدين وقت فترة حكم الإمبراطور الروماني “كلاديوس الثاني” في أواخر القرن الثالث الميلادي، فعندما لاحظ الإمبراطور ان َ الجنود المقاتلين العزاب أشد صبرًا وقوة وتحمل في المعارك الحربية من نظرائهم المتزوجين الذين كانوا يفرون من الحروب و المعارك القتالية، فأصدر وقتها أمرًا بمنع عقد أي زواج بغرض تحفيز الجنود على القتال والموت خلال معاركهم بدلا من الفرار أو التفكير في أسرهم وأولادهم، الا ان القس “فالنتين” عارض ما قام به الإمبراطور الروماني، واستمر في عقد الزواج بالكنيسة سرّاً حتى تم اكتشاف أمره، وقد حاول الإمبراطور بعد ذلك إقناعه بالخروج من إيمانه المسيحي وعبادة آلهة الرومان، حتي يقوم بالعفو عنه وإطلاق سراحه من السجن ولكن … القديس “فالنتين” رفض ذلك بشدة وظل متمسكا بدينه، حتي قام الإمبراطور بإصدار حكم الإعدام بحقه يوم 14 فبراير، وكانت هذه بداية الاحتفال بعيد الحب إحياءً لذكرى القس الذي دافع عن حق الشباب في الزواج والحب وتكوين الأسرة السعيدة.

تقاليد الاحتفال بالفالنتين
قد تختلف طريقة الاحتفال بالفالنتين من مجتمع لأخر بحسب عاداته وتقاليده وثقافته ولكن … يظل التعبير عن الحب والابتسامة الجميلة والنظرات الحالمة المبتادلة بين الحبيبان وباقة الورود المتناسقة بالوانها البراقة من أهم ما يميز ذلك اليوم السعيد، وكذلك تعتبر علب الشيكولاته التي تتخذ من القلوب الحمراء رمزاً لها من أهم ما تنتظرة الفتيات والسيدات من شركاء حياتهم وأحبائهم، ففي ذلك اليوم تنتشر الشيكولاتة المزينة بالقلوب الحمراء على واجهات المتاجر وتري الشباب يحملوان باقات الزهور بألونها الزاهية الخلابة التي تعبر عن الحب متجهين إلى الفتيات لتفديمها إليهن بشكل جذاب مع كلمات رقيقة تعبر عن حالة العشق والهيام بين الحبيبين.
وفي نفس الوقت هناك عدد من الطقوس النادرة الغريبة يمارسها الأحباء في بعض الدول خلال ذلك اليوم فمثلاً في مقاطعة “ويلز” البريطانية يقدم الرجال للنساء الملاعق الخشبية للتعبير عن حبهم لهم في ذلك اليوم، أما في فرنسا يجتمع الرجال والنساء العزاب في منزل، ويصرخ كل رجل وامرأة في وجه الآخر، وذلك في حال لم يكن أي منهما راضياً عن شريكه، وفي اليابان يقدم النساء الهدايا للرجال خلال ذلك اليوم، ويرد الرجال الهدية لهم مرة أخري بعد شهر كامل يوم 14 مارس، وهو الذي يعرف باليوم الأبيض، أما اغرب تلك الطقوس الإحتفالية على الإطلاق هو ما نراه في إيطاليا، حيث تقوم الفتيات بالخروج إلى الشوارع قبل طلوع الشمس مباشرة بشكل عشوائي لتعتبر ان أول رجل تقابله صدفة في الشارع هو زوجها المستقبلي.
الزهور والفالنيتن

الأزهار والورود خاصة حمراء اللون هي أهم ما يميز عيد الحب وطقوس الاحتفال به، حيث تكون الفتيات والسيدات في قمة الشوق لباقة الزهور التي يفضلونها من الحبيب لتثير في نفوسهم كافة معانى السعادة والسرور والبهجة، ولذلك حرصت محلات زهور “سالي حلمي” تقديم سلسلة متنوعة وباقات مختلفة من الزهور كهدايا للعشاق في الفلانتين بأسعار تناسب الجميع وايضا اشكال وأحجام مختلفة الأذواق، من خلال عرض الفلانتين 2020.

للمزيد من عروض الزهور المختلفة الخاصة بالفلانتين يمكنك زيارة موقعنا الإلكتروني: أضغط هنا
وصفحاتنا على الفيسبوك وانستجرام:
في انتظارك لتنتقي باقة الزهور الرائعة التي تسحر بها عيون وقلب حبيبتك ونصفك الثاني في الحياة .. عيد حب سعيد